Blog

Capture

كيف تعمل التكنولوجيا على تغيير خدمات التوصيل ؟ حوار مع قائد الفريق التقني ـــ أميت بريادارشي

For the English Version of this Blog, Click Here 

إن التكنولوجيا تعد مكملة لأي عمل تجاري ناجح اليوم، وتشكل جزءاً كبيراً من الأجزاء التي تجعل فتشر متميزاً في مجاله. تحدثنا إلى أحد قادة الفريق التقني للشركة – أميت بريادارشي – لنعرف كيف يتيح فتشر له حرية التجريب، وكيف ساعده على التفوق في عمله. ويفسر لنا كيف أن التعلم من الأشخاص الذين يعملون على أرض الواقع والمسئولين فعلياً عن عمليات التوصيل أثر في تطوير تقنياتهم، وكيف سهلت هذه التقنيات عمل السائقين في المقابل. ”

المحاور: كيف منح فتشر بثقافته لك الحرية كي تتفوق و تستغل جهدك إلى أقصى حد كقائد للفريق التقني؟

أميت: لقد التحقت بشركة فتشر كمهندس برمجيات، ولقد رأت الشركة فرصة جيدة في قدراتي؛ لذلك استثمرت فيّ ومنحتني مسئوليات أكبر، مما ساعد على انتقالي إلى المرحلة التالية من حياتي المهنية ــ وهي قائد الفريق التقني.

كقائد للفريق التقني توجد بعض الضرورات الرئيسية التي يجب أن تؤديها جيداً وتتقنها، بل و ترتقي بعملك إلى المستوى التالي. تحتاج إلى حرية التجريب، وحرية اتخاذ القرارات، وحرية تحديد أي التقنيات الجديدة يتم تبنيها أو لا يتم تبنيها.

وفي وقت كانت الشركة في وضع معقد كنا بحاجة إلى أن نصعد بحيث نصبح أعلى بست درجات مما كنا عليه آنذاك، وحتى نحقق ذلك الصعود احتجنا إلى زبائن جدد، والزبائن الجدد بالطبع يعني استراتيجيات جديدة ومتطلبات جديدة.

وفي وضع معقد كل هذ التعقيد عليك ان تعتنق التغيير، وتبدي رغبتك في التكيف. عليك أن تضمن قدرتك على الصعود بشدة وفي نفس الوقت تجعل زملائك راضين. وكقائد للفريق التقني لم أتوقع منهم أن يعملوا 24 ساعة في اليوم، إنه وضع متحدٍ عليك أن تحقق فيه التوازن.

والحمد لله أن فتشر يظهر ثقته فيً  باستمرار، إنهم يعتقدون أنني قادر على التعامل مع هذا الوضع ومع أية ظروف صعبة أخرى. في الشهور التسعة الأخيرة قمنا بتجديد تطبيقنا بالكامل، وأضفنا عشرين ميزة جديدة إليه، واستطعنا أن نحقق هدفنا والصعود ست درجات أعلى مما كنا عليه عندما بدأنا.

منحني فتشر الحرية للتفوق في عملي مما أدى إلى ظهور نسخة جديدة مطورة من التطبيق.

عندما كنت أعالج المشاكل المتعلقة بالتطور والنمو، كان مدراءي يقدمون لي التوجيه المناسب كي نتخذ أفضل القرارات الممكنة، لقد عملوا على تمكيني ومنحوني فرصة أن أقدم أفضل عمل لي، وكانوا  دوماً متواجدين كلما احتجت العون.

المحاور: ما هو أكثر مشروع انخرطت فيه منذ انضمامك إلى فتشر؟

أميت: لقد عملت في مشاريع كثيرة، في الواقع عملنا أنا وفريقي عل أكثر من عشرين ميزة للتطبيق. وأكثر ميزة أحببتها في هذه المزايا هي مضاربة الطلبات، فقد كانت بمثابة تحدي إلا أن حلها كن مجزياً حقاً.

ولنفرض أن سائق من سائقينا معه خمسون طلباً، في الماضي كانوا يستخدمون خوارزمية ذهنية  لتحديد الطلب الذي سيسلمونه أولاً. لم يكن هناك تحسين، كل شيء كان يتم إما بحسابات ذهنية أو على الورق، وبينما كانوا يكتسبون خبرة وهذه الخبرة كانت تتثمل في عملهم، لم يكن نظامنا يتلقى هذه المعلومات، لم نكن نعلم كيف كانوا يرتبون الطلبات.

لحل هذه المشكلة قمت تطوير مشروع مضاربة الطلبات، بحيث أعطى هذه المشروع للسائقين الحرية في ترتيب الطلبات لكنه وصل بين هذه الترتيبات وبين نظامنا، ثم أضفنا شيئاً من التعلم الآلي لمعرفة كيفية قيامهم بترتيب الطلبات. بعبارة أخرى ما هو النمط الذي يتبعونه؟

وخلال الأربعة أشهر أو الخمسة الأخيرة استخدمنا هذه التكنولوجيا لعمل ترتيبات آلية لطلبات التوصيل. لا يزال السائقين يتمتعون بحرية تغييرها لكننا نعطيهم جدول زمني عليهم البدء به.

طبيعة هذا المشروع المتحدية ونجاحه الذي عقب هذا التحدي جعلاه من أفضل المشاريع التي عملت عليها.

المحاور: لماذا كان تسهيل عمل السائق مهما جدا بالنسبة لك؟

أميت: إن السائفين هم عصب شركتنا من دونهم يصبح كل ما نفعله مجرد مفاهيم نظرية. إنهم هم الذين يقومون فعلياً بعمل ما نسعى كشركة القيام به. فتشر شركة توصيل واستلام وهم الأشخاص الذين يتواجدون في الميدان ويقومون بتوصيل الطرود فعلياً.

فمن المثالي أن يكون جل تركيزهم منصب على توصيل الطرود، لا يجدر بهم أن ينشغلوا بوظائف التطبيق. فالتطبيقات يجب أن تكون واضحة وصديقة للمستخدم، يجب أن تتواجد لتوفير السهولة و الكفاءة، وكفريق تقني نسعى لتزويد سائقينا بأفضل و أيسر تجربة ممكنة. 

لقد أنجزنا هذا من خلال البحث التام والكثير من المحاولات والأخطاء. لقد قمنا بالعديد من الاستفتاءات وجربنا نسخ مختلفة من التطبيق، وحددنا  النسخة التي سهلت العمل لسائقينا بشكل أفضل. وفوق كل شيء فإن هذا التطوير يفيد كل من السائقين والشركة، فهو مكن السائقين من التركيز على المهام المنوطة بهم ومكن الشركة من الاستمتاع بالزيادة في الكفاءة ورضا الموظفين. أصيح كل جانب من العملية يعمل بمستوى أعلى.

__________

هذا المقال مخصص لاغراض اعلامية فقط، و لا يجب اعتباره نصيحة تجارية او قانونية. و لن تكون

MENA 360 DWC-LLC

مسؤولة عن استخدام او عدم استخدام او سوء تطبيق هذه المعلومات او الارباح المفقودة او اي تعطل شخصي او تجاري او اي خسارة

__________

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

}

حمّل التطبيق وآنشئ الحساب الخاص بك