Blog

كيف تعثر على زبائنك في سوق التجارة الالكترونية شديدة المنافسة

Medium_2 (2)

For the English Version of this Blog, Click Here

سنبدأ هذا المقال بحقيقة عالمية جريئة –  وهي كونك تملك موقع الكتروني لا يعني أن الناس سيجدونه، وصحيح أنه من المحتمل أن يعثر عليه أي شخص – لكن الشبكة العنكبوتية شاسعة وتوجد الملايين من المتاجر الالكترونية التي تشبهك. فكيف  من المفترض أن تستطيع  إيجاد زبائنك في مثل هذه السوق التنافسية؟ الجواب: من خلال التسويق.

لا نقول هذا لنخيفك – فالتسويق لا يجب بالضرورة أن يكو ن كبيراً ومكلفاً ومهيب. في الواقع توجد الكثير من الطرق التي تمكنك كرجل أعمال تجارية من تسويق متجرك إلى زبائنك  في السوق التنافسية بفعالية وبتكلفة ميسورة.

وأليك مجموعة من النصائح لتأخذ بها.

ركز على قيمة منتجك

يقوم الزبائن بوضع مجموعة من العوامل في الاعتبار قبل شراء أي منتج، لكن أهم عامل يحسبون حسابه هو “ما الذي يقدمه المنتج لهم؟” وهنا يأتي دور التسويق الهادف والفعال. وإن كنت قادراً على تركيز التكتيكات التسويقية  على القيمة التي يوفرها منتجك للزبائن، فإنك تكون بذلك ربحت نصف المعركة. وكل تكتيكات التسويق التي توظفها يجب أن تنصب على المنفعة التي سيقدمها منتجك أو خدمتك للزبائن – استحدث استراتيجية تسويق متمحورة تماما حول ما تقدمه لهم.

كل تكتيك تسويقي – كل خطوة في الطريق – يجب أن تكون حول الطريقة التي ستحسن بها أنت ومنتجك حياة العملاء – كيف ستغير نظرتهم إلى العالم. وهذا النوع من القيم لا يزيد من المبيعات فحسب، بل سيؤدي إلى أن يشارك  زبائنك قيمتك مع غيرهم من الزبائن المحتملين، إنها طريقة سهلة وميسورة للترويج والتسويق لمنتجك.

استخدم أشكال متعددة للوصول إلى السوق 

نصيحتنا المثلى؟ توقف عن تقييد نفسك ! فلا يكفي أن تسوق لنفسك عبر متجرك الالكتروني – أنت تحتاج للوصول إلى زبائنك عبر منصات الكترونية مختلفة كي تلفت انتباههم. الأولى فالأولى – اعرف السوق المستهدف ، وعندما تفعل ذلك تعرف أين  يتجمع هذا السوق الكترونيا، هل على موقع فيسبوك ؟ تويتر؟ انستجرام؟ لينكدن؟ وبمجرد ان تحدد هذا التفصيل تستطيع أن تعيد صياغة أهداف محتواك  التسويقي بشكل افضل يتناغم مع هذه الأشكال الفريدة. إن الهدف النهائي هو الوصول إلى الناس – وفي حالة الأعمال التجارية الالكترونية – فغالبيتهم سيكونون من المتسوقين الالكترونين. وكما نقول فلا يجب أن تتجاهل الاستراتيجيات الغير الكترونية تماما.

والغاية هنا أن تستخدم كل شكل متاح لك  لتستهدف السوق وتظهر علامتك التجارية، فالاعتماد على منصة واحدة لن ينجح في هذه الأيام وهذا العصر.

أنشئ محتوى بجودة عالية

لا يكفي أن تنتج محتوي كي تنشره على العديد من قنوات التواصل الاجتماعي – يجب أن يكون محتوى قيم، معد بمهارة ومفيد للزبائن. إن حوالي 92%  من مسوقي المحتوى يعتقدون أن محتوى التدوين هو مهارة مهمة لنجاحهم – وهذا مهم جداً. فالناس لا يبحثون عن منتج رائع ، بل يبحثون عن معلومات رائعة، معرفة رائعة ومصادر رائعة – إن إنتاج محتوى ذي جودة عالية لجمهورك يمنحهم كل هذا و أكثر. فكر في إنشاء مدونة، قناة يوتيوب، أو صفحة انستجرام تركز على توفير المحتوى الجيد الذي يتعطش إليه الزوار.

تعاون مع المؤثرين “نجوم التواصل الاجتماعي”

من دون شك أنك سمعت بمصطلح ” المؤثرين” أو نجوم التواصل الاجتماعي في عصر  التواصل الاجتماعي المعاصر، و مع ان هذا المصطلح يحمل معانٍ عدة إلا أن  تعريفه الأساسي أن نجم التواصل الاجتماعي هو شخصية عامة ( غالباً على مواقع التواصل الاجتماعي) يمكنه الوصول إلى جمهور عريض. وفي أغلب الأوقات يهتم الجمهور العريض لما يقوله ذلك النجم ، والمنتجات  التي يستخدمها، ومجالات اهتمامه . إن عقد شراكة مع نجوم التواصل الاجتماعي يعتبر أسلوب قوي يكسب علامتك التجارية وعملك التجاري ومنتجاتك الرواج والانتشار –  وهو طريقة فريدة وعصرية تماما للوصول إلى زبائنك المستهدفين.

يجب ان يكون هؤلاء النجوم أشخاص يستطيعون الوصول إلى جمهور كبير حتى يؤثروا في المشترين المحتملين. ولنضرب لك مثال – إن كانت لديك علامة مساحيق تجميل فمن المتوقع أن تعمل مع فنان تجميل مشهور، تتعاون معه على اليوتيوب للوصول إلى جمهوره بمنتجاتك. وأفضل نصيحة نسديها هنا لا تتصل بنجوم التواصل بشكل غير ملائم، فإذا شعرت أن منتجك سينفعهم  حقيقةً اتصل بهم – وإن ظننت بصراحة أنهم لن يستفيدوا ابحث عن شخص آخر. وعندما تجد المؤثر الاجتماعي المناسب، اعمل معه، اجعله ضمن الحملة التسويقية لعلامتك التجارية، واستمع لآرائه حول منتجك، فمن خلاله ستصل إلى جمهور جديد تماماً.

هذه النصائح بلا ريب ستساعد في إشهار متجرك الالكتروني، وتذكر أنه لا يكفي أن تكون متواجد أون لاين –  يجب أن تعصف ذهنك لابتكار طرق إبداعية كي تجذب الانتباه لعملك، علامتك التجارية ومنتجاتك! وعندما تصبح علامتك معروفة فربما يتحول الزوار إلى مشترين! وإن أصبح لديك مشترون، ماذا بعد؟ لا بد أن تضمن رضاهم بالطبع، لكن هذا ليس بالأمر الهين دائماً. راجع مقالنا التالي ” ما الذي يحسن خدمة العملاء ؟” لتأخذ فكرة عن كيفية جذب الزبائن وخدمتهم على نحو أفضل.

__________

هذا المقال مخصص لاغراض اعلامية فقط، و لا يجب اعتباره نصيحة تجارية او قانونية. و لن تكون

MENA 360 DWC-LLC

مسؤولة عن استخدام او عدم استخدام او سوء تطبيق هذه المعلومات او الارباح المفقودة او اي تعطل شخصي او تجاري او اي خسارة

__________

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

}

حمّل التطبيق وآنشئ الحساب الخاص بك