Blog

Medium_16thMay

ماذا تتعلم من جيف بيزوس؟ كيف تستفيد من المدير التنفيذي لشركة امازون في اطلاق عملك التجاري؟

For the English Version of this Blog, Click Here 

لا شك وأنك سمعت باسم جيف بيزوس من قبل!

Image20190516135415

إنه اسم يذكره كل رجل أعمال وسيدة أعمال في محطة ما من مشوارهم العملي؛ وهو اسم حتى أن المراهقين يعرفونه (بسبب الهوس بأمازون)؛ اسم مرتبط بشكل كبير بالنجاح الذي يعرف الجميع قصته، وكما يقال فإن قصة جيف بيزوس التجارية تستحق التكرار.

جيف بيزوس هو رائد أعمال أمريكي قام بشكل أساسي بريادة مجال التجارة الإلكترونية. فأنت تعرفه اليوم كمدير تنفيذي لشركة امازون، لكنه مؤسس موقع Blue Origin (إذا كنت مهتما فيمكنك معرفة تفاصيل أكثر هنا)

جيف بيزوس( حاصل على شهادتي بكالوريوس في العلوم من جامعة برينستون) عمل في البداية في عالم المال، لكن في عام 1994 عثر على إحصائية تفيد بأن الانترنت سينمو بمعدل 2,300% شهرياً، فعلم أنه يجب أن يستغل قدرة الانترنت. فحس الشجاعة – والإحصائية – هو ما قاده في النهاية إلى ريادة شركة أمازون. والآن يملك ثروة تعادل 155 مليار دولار.

لماذا وأنت مالك متجر الكتروني ناشئ  يهمك  النجاح الباهر الذي حققه رجل ما؟

لأنك مثل الكثيرين منا يمكنك التعلم منه – خصوصاً في هذه الحالة.

أتريد أن تعرف كيف يمكن لجيف بيزوس مساعدتك في تحسين عملك التجاري الالكتروني؟ تابع القراءة.

أهم دروس العمل التجاري التي تتعلمها من جيف بيزوس.

لم يحقق جيف بيزوس نجاح أمازون بالمصادفة، لقد أسسه. إن تعلم الدروس الكبرى والأخذ بنصائح  رواد رجال الأعمال سيمكنك من تحقيق حلمك التجاري. بالصبر والإصغاء والقدرة على التعلم يصبح لعلامتك التجارية قدرات غير محدودة.

وإليك مجموعة من الدروس القيمة التي يمكنك تعلمها من جيف بيزوس.

ركز على الزبائن وليس المنافسين

قد يبدو هذا مريب بعض الشيء في البداية، لكن أعطنا أذناً صاغية –  بل أعط جيف بيزوس أذنا صاغية. قد تظن أن النجاح في العمل يعني هزيمة منافسيك، لكنه ليس كذلك. اسأل نفسك، في صميم عملك، لم هو موجود؟

لأجل الزبائن، أليس كذلك؟

ينصح جيف بيزوس رجال الأعمال أن يصبوا جل اهتمامهم على حاجات الزبائن، ويقول: يجب أن نتوقف عن إضاعة وقتنا على منافسينا – ركز على الزبائن حيث ستجد النجاح.

من السهل أن نتلصص باستمرار على ما يفعله منافسونا كي نرى أننا الأفضل .لكن فيم يهم كوننا الأفضل إن أهملنا الزبائن تماما؟ وذلك هو الهدف الحقيقي،  وذلك سبب نجاح أمازون أيضاً. أتعرف أي منافس حقيقي وناجح لأمازون؟ ولا نحن. لقد تحقق ذلك لأن جيف بيزوس ركز بشكل خاص على خدمة الزبائن – وليس من خلال القلق والتوجس من منافسيه الموجودين.

كن عنيدا لكن مرنا

إنك تدرك أن تشغيل عملك التجاري يتطلب شيء من العناد. لكن هل تعرف إلى أي درجة من العناد تحتاج؟ يقول بيزوس أنه يجب أن تكون عنيد تماما فيما يتعلق برؤيتك حتى تنجح، وهذا يعني أن تقبل أن يساء فهمك غالبا حتى تبدع. وكما يقال أنه لا يمكنك أن تكون عنيدا فيما يتعلق بالتفاصيل. قطعاً يجب أن تكون عنيداً بخصوص رؤيتك، لكن لا تنسى أن تبدي المرونة فيما يتعلق بالتفاصيل التي تحققها لك – السر يكمن في تحقيق التوازن بينهما.

لا تكف عن التجربة

“إذا ضاعفت التجارب التي تقوم بها كل عام فسوف يتضاعف ابتكارك” جيف بيزوس

حتى لو لم  يكن جيف بيزوس هو قائل هذه العبارة إلا أنها منطقية، صحيح؟ لذا طالما أنك تضاعف العمل فإنك ستحصل على ابتكار مضاعف، والإحساس نفسه ينطبق على الأعمال التجارية الناشئة.

كيف؟

فكر في الأمر فأنت دائما تجرب لمعرفة الأفضل لك والأفضل لزبائنك، وكيف توازن بين حاجاتهم ونفقاتك، وكيف تقدم أفضل خدمة لزبائنك وتلتزم في الوقت نفسه برؤيتك – وهذا يعني أن تقوم بالعديد من الأعمال  والتجارب في آنٍ واحد.

مع ذلك فإن طريقة التفكير هذه لا  تقتصر على جيف بيزوس – العديد من الأشخاص والشركات الناجحة تبنوا هذه الطريقة. فكر في شركة MNCs الكبيرة كيف تركز بشكل كبير على الإبداع و التجريب( وشركةIBM بمركزها الإبداعي، وجوجل بمختبراتها)

وبالمختصر المفيد إذا قبلت أن يكون عملك وأداءك ساكن فهو بالضبط نوع العمل التجاري الذي ستملكه – عملا ساكنا.

فكر على المدى البعيد

عندما سئل جيف بيزوس عن نتائج أرقام ربع السنة أجاب أنه ببساطة لا يعرفها.

لماذا؟ لأنها قصيرة المدى. فلماذا تركز على قصير المدى في حين يمكنك التركيز على طويل المدى؟ في المستقبل؟ وكيف ستفيد القرارات التي تتخذها الآن في الخطط المستقبلية لعملك التجاري؟

غالبا ما يعبر بيزوس بقوله أنه بالرغم من فائدة هذه الطريقة في التفكير إلا أنها تتطلب إيمان راسخ. فالنهج قصير المدى قد يحل مشاكل قصيرة الأجل، لكنك في النهاية  ستجد نفسك عالق في التعامل مع تفاصيل القرارات اليومية. قم باتخاذ قرارات مدروسة بناء على المدى الطويل.

لا تخشى التغيير بل تبناه

  لا بد انك تعلم بموقع أمازون، لذلك فأنت تعرف أن – تبني الاتجاهات الحديثة نجح بشكل رائع لأمازون. لماذا؟ لأن بيزوس لا يخاف التغيير بل يتبناه.

الكثير من الشركات التي تواكب الاتجاهات على قدم وساق وتركب أمواج الموضة هي أكثر قدرة على النجاح وخدمة الزبائن بشكل أفضل وأكثر تقدما في المنافسة أيضاً.

ولكونك رجل أعمال لا تتردد في تبني التغيير – بل استجمع قواك له .

لا تفقد طريقة تفكيرك عند البداية أبداً

أن توجهك في اليوم الأول هو كل شيء – على الأقل من وجهة نظر بيزوس.

بعبارة أخرى فإن طريقة تفكيرك التي تنتهجها في بداية حياتك العملية في مجال الأعمال التجارية الالكترونية ستكون التوجه الذي يقودك في المنافسة.

لماذا؟ لأنك تهتم. أنت موجود كي تصنع فرقاً. أنت موجود كي تكون عنيداً، وتثبت أن بإمكانك فعل أي شيء.

ففقدان حماس البداية قد يكون مدمرا بشكل كبير لعملك التجاري. فالشركة أو الشخص الذي يقرر أن يأتي كل يوم إلى عمله بنفس طريقة تفكيره في اليوم الأول إنما يقرر التجريب، الإبداع، الاختراع، الولع والإنشاء.

لكونك لاعب طموح في عالم التجارة الالكترونية والتي هي سوق رئيسية حيوية÷ فمن المهم أن تصغي للأشخاص الذين نجحوا قبلك – خصوصا ً الذين حققوا نجاحا بمستوى نجاح جيف بيزوس. وهذا منطقي أليس كذلك؟ إن كان لدى المدير التنفيذي ومؤسس أكبر شركة في العالم شيء ما يقوله وتتعلم أنت منه، ألن تصغي له؟ ألن تسعى في طلب المستحيل عندما يتعلق الأمر بنمو شركتك؟

fin

” إن الخطر يكمن في عدم التطور والنمو” – جيف بيزوس

__________

هذا المقال مخصص لاغراض اعلامية فقط، و لا يجب اعتباره نصيحة تجارية او قانونية. و لن تكون

MENA 360 DWC-LLC

مسؤولة عن استخدام او عدم استخدام او سوء تطبيق هذه المعلومات او الارباح المفقودة او اي تعطل شخصي او تجاري او اي خسارة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

}

حمّل التطبيق وآنشئ الحساب الخاص بك